الرئيسية » اخبار طبية » الوقاية من الحصبة تستلزم تطعيم البالغين أيضاً

الوقاية من الحصبة تستلزم تطعيم البالغين أيضاً

0201608010820957

يلا صحة_

حذر المركز الألماني للتوعية الصحية من أن الإصابة بالحصبة قد تتفاقم إلى حد الإصابة بالالتهاب الرئوي أو التهاب الدماغ، اللذان يفضيان إلى الوفاة.
وأضاف المركز الألماني أن مرض الحصبة شديد العدوى، موضحاً أن كل اتصال بشخص مصاب بالحصبة قد يتسبب في العدوى، موضحاً أن الحمى الشديدة والطفح الجلدي الأحمر تعتبر من الأعراض الشائعة للإصابة بالحصبة.

وأشار الأطباء الألمان إلى أن العدوى بالحصبة تنتشر عن طريق الرذاذ أو عن طريق الاتصال بسوائل الجسم الحاملة للفيروس، مضيفاً أنه يمكن حدوث عدوى قبل ظهور الطفح الجلدي المميز للمرض بمدة تصل إلى 5 أيام.

ونصحت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والبالغين بأنه ينبغي على الآباء التأكد من تطعيم أطفالهم وأنفسهم أيضاً بلقاح الحصبة الوقائي، وذلك تجنباً لخطر العدوى قدر المستطاع.

ومن ناحية أخرى، أوصى طبيب الأطفال الألماني أولريش فيغلير أنه من الأمثل التطعيم بجرعتين من لقاح الحصبة لاكتساب مناعة ضد المرض. وتجدر الإشارة أنه في حالة التشكك من التطعيم مسبقاً، فإنه ينبغي استشارة الطبيب، موضحاً أن تناول جرعة زائدة لا يسبب أية أضرار، ولكنه من الأفضل في هذه الحالة تناول جرعة واحدة فقط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*