الرئيسية » مجتمع الصحة » الصيادلة يهددون بمقاطعة الانتخابات النيابية

الصيادلة يهددون بمقاطعة الانتخابات النيابية

5252525225144141141452255225141414

يلا صحة_

أكدت اللجان الفرعية لنقابة الصيادلة في المحافظات ولجنة إنقاذ النقابة، أنها ستنفذ اعتصاما امام رئاسة الوزراء بعد ظهر يوم الأحد المقبل، بهدف حث الحكومة، ممثلة بوزارة الصحة، لتحديد موعد لانتخابات النقابة.
وقال ممثلو اللجان، بمؤتمر صحفي عقد أمس بمقر النقابة في مجمع النقابات المهنية، إنهم بصدد دراسة خطوات تصعيدية جديدة، بينها إطلاق حملة لحث الصيادلة على مقاطعة الانتخابات النيابية، وإجراء انتخابات رمزية للنقابة والاعتصام داخلها.
وأشار عضو لجنة الانقاذ الدكتور بسام عبدالرحيم إلى أن مهنة الصيدلة تعيش منذ 425 يوما حالة غير طبيعية، وأن الحكومة الجديدة أبدت بوادر طيبة.
وقال إن وزير الصحة محمود الشياب اتصل بالمعتصمين أمام وزارة الصحة في الثاني والعشرين الشهر الماضي، واقترح عقد لقاء للتباحث حول الانتخابات.
ولفت إلى أنه بعد اللقاء مع الوزير، وعد بدراسة رد ديوان الرأي وتفسير القوانين حول انتخابات النقابة عندما يصله رسميا، وأكد ضرورة التواصل بين الوزارة واللجنة.
وأضاف عبدالرحيم “بعد أن علمنا بأن رد الديوان سلم رسميا للوزارة، تواصلنا مع الوزير، إلا أننا لم نحصل على موعد للقائه، ولم نستطع معرفة سبب تغير موقفه”.
وبين أن من الخطوات التي تبحث، توسيع الاعتصام المفتوح وخروجه من النقابة الى ساحات مجمع النقابات، وبدء حملة لمقاطعة الانتخابات النيابية في ظل كيل الحكومة بمكيالين فيما يتعلق بالديمقراطية، بتعطيلها للمسار الديمقراطي في منظمات المجتمع المدني، وصولا الى “اليوم العظيم” بتوقف العاملين في القطاع الصيدلي عن العمل.
وفيما يخص إيرادات النقابة، قال عضو اللجنة الدكتور محمد أبو عصب “إنها تراجعت بنحو 1.2 مليون دينار منذ حل مجلس النقابة في أيار (مايو) 2015، وان النقابة تعرضت لخسائر استثمارات (أرباح غير محققة) بقيمة 1.5 مليون دينار”.
وأوضح أن الحكومة، تردد منذ نحو عام مقولة ان “انتخابات النقابة ستجري في وقت قريب، ومنذ اكثر من 425 يوما ونحن ننتظر مجيء هذا الموعد”.
فيما قال عضو مجلس النقابة السابق الدكتور عاطف حسونة “شعرنا ان هناك تغيرا في موقف الوزير، وان الوزارة لم تعد ملاذنا، وانه يجب علينا الذهاب لمستويات اعلى”.
وتحدث في المؤتمر الصحفي الدكاترة: يوسف ابوملوح وامين خالد وتيسير جاد الله، منتقدين دور لجنة ادارة النقابة المشكلة من الحكومة، والوضع الذي تعانيه المهنة والصيادلة، متهمين اطرافا صيدلانية بـ”علاقتها بالأزمة التي تعيشها النقابة”.
واعربوا عن اعتقادهم بأن هناك “انقلابا” في موقف الوزير الشياب، تجاه اجراء الانتخابات، والذي أكد، خلال لقاء وفد مجلس النقباء برئيس الوزراء هاني الملقي مؤخرا، بأنه سيحدد موعد الانتخابات الاسبوع الحالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*