الرئيسية » صحة » الصحة الجنسية » زيت “القرنفل والنعناع”.. أحدث صيحة لعلاج سرعة القذف

زيت “القرنفل والنعناع”.. أحدث صيحة لعلاج سرعة القذف

14141414141414141414147777755225252588882525

يلا صحة_

كشفت دراسة علمية حديثة بجامعة كريتون عن معلومات جديدة ومثيرة بشأن زيت القرنفل ودوره فى علاج سرعة القذف، أحد أبرز المشاكل الجنسية التى تصيب الرجال وهى تصيب تقريباً رجلاً واحداً من بين كل ثلاثة رجال، بحسب إحصاءات المركز الطبى الأمريكى بجامعة مايو كلينيك.

وأشارت الدراسة إلى استخدام زيت القرنفل ودهن العضو الذكرى به له تأثيرات إيجابية كبيرة فى الحد من مشكلة سرعة القذف، وذلك بسبب التأثير التخديرى والحرارى لزيت القرنفل على الخلايا، ويحدث شعوراً مميزا بالتنميل، وكما أن هناك تجارب أجريت على الفئران أثبتت فاعلية زيت القرنفل فى الحد من سرعة القذف بشكل كبير، بالإضافة إلى أن التجارب أحرزت تقدماً كبيراً عندما تم إجراؤها على الإنسان ولكن كانت هناك عدة أعشاب أخرى مضافة بالإضافة للقرنفل.

ويعد زيت النعناع أيضا من أبرز الزيوت الفعالة لعلاج سرعة القذف، والتى يدهن بها العضو الذكرى قبل العملية الجنسية، حيث ينتج عنه بعض الشعور بالتنميل أو التخدير بفضل المنثول الذى يحتوى عليه، وهو ما يقلل من حساسية أعصاب العضو الذكر ويساهم فى إطالة مدة العملية الجنسية.

ومن أبرز الزيوت أيضا المستخدمة لعلاج سرعة القذف: زيت جذور الأنجيليكا، بينما تعد زهرة الآلام من أبرز الأعشاب لعلاج المشكلة ذاتها بسبب قدرتها على تخفيف حدة الشعور بالقلق والتوتر والضغوط النفسية، واختتمت الدراسة بضرورة استشارة الطبيب قبل استخدام هذه المكملات للتأكد من سلامة الشخص من الجانب العضوى والنفسى.

ومن أبرز الوسائل المعينة أيضا على التخلص من سرعة القذف: ارتداء الواقى الذكرى والتفكير فى أشياء أخرى عند الإيلاج مثل العد من 100 إلى 1 بشكل عكسى وتنظيم النفس وتقوية العضلة المسئولة عن القذف، ويمكن التعرف عليها من خلال التوقف فجأة عن عملية التبول، وكذلك زيادة عملية المداعبة للمرأة لتعجيل الوصول بها إلى حالة الإشباع الجنسى وينتج عنها أيضا زيادة التحكم فى القذف وزيادة مدة الاتصال الجنسى مع مرور الوقت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*