الرئيسية » الجديد في الطب واختراعات » تجربةٌ على الجراثيم تشير إلى أنَّها قد تساعد على الحد من انتشار فيروس زيكا!

تجربةٌ على الجراثيم تشير إلى أنَّها قد تساعد على الحد من انتشار فيروس زيكا!

30514

يلا صحة_

تُشِير التجاربُ على البعوض إلى أنَّ الجراثيمَ يمكن أن تساعدَ على الحدِّ من انتشار فيروس زيكا Zika virus.

تراءت هذه الفكرةُ للباحثين بعدَما أظهر برنامجٌ رائد للحدِّ من انتقال حمَّى الضَّنك dengue fever أملاً واعِداً.

في برنامج حمَّى الضَّنك، جرى إدخالُ جراثيم تُدعى الوَلبخيَّة Wolbachia bacteria إلى بُيُوض بعوض الزاعجة Aedes mosquitoes. وقد انتقلت هذه الجراثيمُ من إناث البعوض إلى نَسلِها، ممَّا أنقصَ من تكاثر فيروس حمَّى الضَّنك في هذه الحشرات.

قال كبيرُ مُعِدِّي الدراسة لوسيانو مُوريا، من مؤسَّسة أُزوالدو كروز في البرازيل “لقد قامت الفكرةُ على إطلاق حشرات لبعوض الزاعجة مصابة بجُرثومة الوَلبخيَّة، بحيث تتزاوج مع أخرى غير مصابة بها.

“تنتمي فيروساتُ زيكا والضنك إلى العائلة نفسها من الفيروسات، ومع تَفشِّي فيروس زيكا في البرازيل، كانت فكرةً منطقيَّة اختبارُ البعوض الحامل لجُرثومة الوَلبخيَّة مع الفيروس”.

لذلك، جرت تغذيةُ البعوض المصاب وغير المصاب بجُرثومة الوَلبخيَّة بدم إنسان مصاب بعدوى ذُرَّيتين من فيروس زيكا مُنتَشرتين في البرازيل.

وبعدَ أسبوعين، أظهر البعوضُ المصاب بجُرثومة الوَلبخيَّة انخفاضاً في مستويات فيروس زيكا في أجسامه ولعابه، وكان الفيروسُ الموجود في لعابه مُعطَّلاً؛ ممَّا يعني أنَّه غيرُ قادر على نقل الفيروس عندما يلدغ شخصاً ما.

أظهرت جُرثومة الوَلبخيَّة أنَّها فعَّالةٌ في فيروس زيكا، مثل معظم التجارب المهمَّة على حُمَّى الضنك. ويسعى الباحثون إلى القيام بالشيء نفسه بالنسبة لفيروس زيكا.

ولكن، حتَّى إذا أثبتت جُرثومةُ الوَلبخيَّة أنَّها فعالةٌ في التقليل من انتقال فيروس زيكا بالبعوض، لكنَّها لا تزيل الفيروسَ بشكلٍ كامل؛ ولابدَّ من الاستمرار في وسائل المكافحة الأخرى، مثل استعمال اللقاح والمبيدات الحشرية … إلخ.

يُذكَر أنَّه في حين لا يشكِّل فيروسُ زيكا خطراً صحِّياً كبيراً لدى معظم الناس، غير أنَّه قد يؤدِّي إلى ولادة مواليد مصابين بتشوُّهٍ وِلادي يُسمَّى صِغَر حجم الرأس microcephaly. وقد جرى ربطُ أكثر من 4 آلاف حالة من هذا القبيل في البرازيل بانتشار فيروس زيكا فيها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*