الرئيسية » اخبار طبية » العلاج الإشعاعي نافعٌ بعد جراحة سرطانات النسج الرَّخوة

العلاج الإشعاعي نافعٌ بعد جراحة سرطانات النسج الرَّخوة

30263-150x150

يلا صحة_

شارَت دِراسةٌ حديثةٌ إلى أنَّ المرضى من كِبار السنّ، الذين يُعانُون من نوعٍ من أنواع السَّرطان يُسمَّى ساركومات النُّسُج الرَّخوة soft tissue sarcomas، قد يحصلون على منفعةٍ أكثر من العِلاج الإشعاعيّ بعدَ الجِراحة، بالمُقارنةِ مع المرضى الأصغر سنَّاً.

قالَ مُعِدُّو الدِّراسة إنَّ النتائجَ قد تُغيِّرُ من طريقة عِلاج المرضى من كِبار السنّ الذين يُعانُون من ساركومات النُّسُج الرَّخوة، وهي سرطاناتٌ تُصِيبُ العضلات والنُّسُج الدُّهنية وأنواعاً أخرى من النُّسُج.

تُستخدَم الجراحةُ لعِلاج هذه السرطانات عادةً، ولكن لم يكن من الواضِح ما إذا كان العِلاج الإشعاعيّ بعدَ الجراحة يُساعِد على تحسين المآل عند المرضى.

تفحَّصَ الباحِثون بياناتٍ لأكثر من 15300 بالِغٍ أمريكيّ يُعانون من ساركومات النُّسُج الرخوة الموضعيَّة، وعُولِج بعضُهم بالجراحة فقط (مجمُوعة المُقارنة)، بينما عُولِجَ البقيَّة بالجراحة وبالأشعَّة، وذلك بين العامين 1990 و 2011.

بيَّنت الدِّراسةُ أنَّ الأشعَّةَ بعدَِ الجراحة حسَّنت مُعدَّلات النجاة، بالمُقارنة مع الجراحة وحدها، ولكن لُوحِظ هذا التحسُّن بشكلٍ أكبر عند المرضى في عُمر 65 عاماً وأكبر.

قال الباحِثُ الرئيسيّ الدكتور روبرت كانتر، الأستاذ المُساعِد في الجراحة لدى جامِعة كاليفورنيا/ديفيس: “وجدنا أنَّ مُعدَّلات النجاة ازدادت عندَ المرضى من كِبار السنّ بعد العلاج بالأشعَّة، ولكن لم يحصل هذا الأمر تماماً بالنسبة إلى المرضى الأصغر سنَّاً”.

“يبدو أنَّ كِبارَ السن يُظهِرون استِجابةً أفضل لهذه التوليفة من العِلاج، أي الجراحة والأشعَّة”.

يجب التنويهُ إلى أنَّ نتائجَ الدِّراسة استندت إلى تفحُّص بياناتٍ لتجربةٍ سابِقةٍ، ولذلك لم تُبرهِنُ على أنَّ العلاجَ الإشعاعيّ ينفعُ المرضى من كِبارِ السنّ.

قالَ كانتر: “نحتاج إلى إجراءِ المزيدِ من الأبحاثِ لتأكيدِ النتائِج، وتعلُّم المزيد حول السبب الذي يجعل الأشعَّة بعد الجراحة تبدو ذات منافِع كبيرة للمرضى من كبار السنّ، وذلك من خلال فترة مُتابعة طويلة، فهذا قد يُؤدِّي إلى تحسين طُرق المُعالجة لهذه الشريحة من المرضى”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*